Thursday, September 29, 2011

نص شهادة المشير

س١ : حصل اجتماع يوم 22 يناير، هل ورد إلي رئيس الجمهورية السابق ما دار في هذا الاجتماع وما أسفر عنه وما كان مردوده ؟


ج1 : الاجتماع كان برئاسة رئيس الوزراء واعتقد أننه بلغ



س2 : بداية من أحداث 25 يناير وحتي 11 فبراير هل تم اجتماع بينك وبين الرئيس السابق حسني مبارك ؟

ج2 : ليست اجتماعات مباشرة ولكن يوم 28 يناير لما أخذنا الأمر من السيد رئيس الجمهورية كان هناك اتصالات بيني وبين السيد الرئيس



س3: ما الذي أبداه رئيس الجمهورية في هذه اللقاءءات ؟

ج3: اللقاءات بيننا كانت تتم لمعرفة موقف القوات المسلحة خاصة يوم 28 وعندما كلفت القوات المسلحة للنزول للبلد ومساعدة الشرطة لتنفيذ مهامها كان هناك تخطيط مسبق للقوات المسلحة وهذا التخطيط يهدف لنزول القوات المسلحة مع الشرطة وهذه الخطة تتدرب عليها القوات المسلحة بتنزل لما الشرطة بتكون محتاجة المساعدة وعدم قدرتها علي تنفيذ مهامها وأعطي الرئيس الأمر لقائد القوات المسلحة أعطي الرئيس الأمر لقائد القوات المسلحة اللي هي نزول القوات المسلحة لتأمين المنشآت الحيوية وهذا ما حدث



س4 : هل وجه رئيس الجمهورية السابق المتهم محمد حسني مبارك أوامر إلي وزير الداخلية حبيب العادلي باستعمال قوات الشرطة القوة ضد المتظاهرين؟ استعمال قوات الشرطة القوة ضد المتزاهرين بما فيها استخدام الاسلحة الخرطوش والنارية من 25 يناير حتي 28 يناير ؟

ج4 : ليس لدي معلومات عن هذا واعتقد ان هذا لم يحدث



س5 : هل ترك رئيس الجمهورية السابق للمتهمين المذكورين من أساليب لمواجهة الموقف ؟

ج5 : ليس لدي معلومات



س6: هل ورد أو وصل إلي علم سيادتك معلومات أو تقارير عن كيفية معاملة رجال الشرطة ؟

ج6 : هذا ما يخص الشرطة وتدريبها ولكني أعلم ان فض المظاهرات بدون استخدام النيران



س7 : هل رصدت الجهات المعنية بالقوات المسلحة وجود قناصة استعانت بها قوات الشرطة في الأحداث التي جرت؟

ج7 : ليس لدي معلومات



س8 : تبين من التحقيقات إصابة ووفاة العديد من المتظاهرين بطلقات خرطوش أحدثت إصابات ووفيات..هل وصل ذلك الأمر لعلم سيادتك وبم تفسر ؟

ج8: إنا معنديش معلومات بكده.. الاحتمالات كتير لكن مفيش معلومة عندي



س9 : هل تعد قوات الشرطة بمفردها هي المسئولة دون غيرها عن إحداث إصابات ووفيات بعض المتظاهرين ؟

ج9 : إنا معرفش ايه اللي حصل



س10 : هل تستطيع سيادتك تحديد هل كانت هناك عناصر أخري تدخلت ؟

ج10 : هيا معلومات غير مؤكدة بس اعتقد ان هناك عناصر تدخلت



س11 : وما هي تلك العناصر ؟

ج11 : ممكن تكون عناصر خارجة عن القانون



س12 : هل ورد لمعلومات سيادتك ان هناك عناصر اجنبية قد تدخلت ؟

ج12 : ليس لدي معلومات مؤكدة ولكن ده احتمال موجود



س13 : وعلي وجه العموم هل يتدخل الرئيس وفقا لسلطته في ان يحافظ علي أمن وسلامة الوطن في إصدار أوامر أو تكليفات في كيفية التعامل ؟

ج13 : رئيس الجمهورية ممكن يكون أصدر أوامر - طبعا من حقه ولكن كل شئ له تقييده المسبق وكل واحد عارف مهامه



س14 : ولمن يصدر رئيس الجمهورية علي وجه العموم هذه الأوامر ؟

ج 14 : التكليفات معروف مين ينفذها ولكن من الممكن ان رئيس الجمهورية يعطي تكليفات مفيش شك



س15 : وهل يجب قطعا علي من تلقي أمر تنفيذه مهما كانت العواقب ؟

ج15 : طبعا يتم النقاش والمنفذ يتناقش مع رئيس الجمهورية وإذا كانت الأوامر مصيرية لازم يناقشه



س16: هل يعد رئيس الجمهورية السابق المتهم محمد حسني مبارك مسئول مسئولية مباشرة أو منفردة مع من نفذ أمر التعامل مع ألمتظاهرين الصادر منه شخصيا

ج16 : إذا كان أصدر هذا الأمر وهو التعامل باستخدام النيران أنا اعتقد ان المسئولية تكون مشتركة وأنا معرفش ان كان أعطي هذا الأمر أم لا



س17: وهل تعلم ان رئيس الجمهورية السابق كان علي علم من مصادره بقتل المتظاهرين ؟

ج17: يسأل في ذلك مساعديه الذين ابلغوه هل هو علي علم أم لا



س18: وهل تعلم سيادتكم ان رئيس الجمهورية السابق قد تدخل بأي صورة كانت لوقف نزيف المصابين ؟

ج18 : اعتقد انه تدخل وأعطي قرار بالتحقيق فيما حدث وعملية القتل وطلب تقرير وهذه معلومات



س19: هل تستطيع علي سبيل القطع والجزم واليقين تحديد مدي مسئولية رئيس الجمهورية السابق عن التداعيات التي أدت إلي إصابة وقتل المتظاهرين ؟

ج19 : هذه مسئولية جهات التحقيق



س20: هل يحق وفقا لخبرة سيادتكم ان يتخذ وزير الداخلية وعلي وجه العموم ما يراه هو منفردا من اجراءات ووسائل وخطط لمواجهة التظاهرات دون العرض علي رئيس الجمهورية؟

ج20: اتخاذ الاجراءات تكون مخططة ومعروف لدي الكل في وزارة الداخلية ولكن في جميع الحالات يعطيه خبر بما يخص المظاهرات ولكن التظاهر وفضه ولكن التظاهر وفضه هي خطة وتدريب موجود في وزارة الداخلية



س21 : وهل اتخذ حبيب العادلي قرار مواجهة التظاهر بما نجم عنه من إصابات ووفيات بمفرده بمساعدة المتهمين الاخرين في الدعوى المنظورة وذلك من منظور ما وصل لعلم سيادتك ؟

ج 21 : معنديش علم بذلك



س22 : علي فرض إذا ما وصلك تداعيات التظاهرات يوم 28 يناير إلي استخدام قوات الشرطة آليات مثل اطلاق مقذوفات نارية أو استخدام السيارت لدهس سيارات لدهس المتظاهرين..هل كان أمر استعمالها يصدر من حبيب العادلى يصدر من حبيب العادلى ومساعديه بمفردهم ؟

ج 22 : ما أقدرش أحدد اللي حصل أيه ولكن ممكن هو اللى اتخذها وأنا ما أعرفش واللى اتخذها مسئول عنها



س23: هل يصدق القول تحديداً وبما لا يدع مجالاً للشك أو الريبة أن رئيس الجمهورية السابق لا يعلم شيئاً أو معلومات أيا كانت عن تعامل الشرطة بمختلف قواتها أو أنه لم يوجه إلى الأول سمة أوامر أو تعليمات بشأن التعامل والغرض أنه هو الموكل إليه شئون مصر والحفاظ على أمنها ؟

ج23 : أنا ما أعرفش اللى حصل أيه لكن أعتقد إن وزير الداخلية بيبلغ وممكن ما يكونش مش عارف بس أنا ما أعرفش



س24 : هل هناك اصابات أو وفيات لضباط الجيش ؟

ج 24 : نعم هناك شهداء



س25 : هل تعاون وزير الداخلية مع القوات المسلحة لتأمين المظاهرات ؟

ج 25 : لأ



س26 : هل أبلغت بفقد ذخائر خاصة بالقوات المسلحة؟

ج26: مفيش حاجة ضاعت لكن هناك بعض الخسائر في المعدات واتصلحت ومفيش مشكلة



س27: هل أبلغت بدخول عناصر من حماس أو حزب الله عبر الأنفاق أو غيرها لإحداث إضرابات ؟

ج27: هذا الموضوع لم يحدث أثناء المظاهرات واحنا بنقاوم الموضوع ده واللي بنكتشفه بندمره وإذا كان فيه حد محول لمحكمة فهذا ليس أثناء المظاهرات



س28: هل تم القبض على عناصر أجنبية في ميدان التحرير وتم إحالتهم للنيابة العسكرية ؟

ج28: لا ..لم يتم القاء القبض على أى أحد



س29: فى الاجتماع الذي تم يوم 20 يناير هل تم اتخاذ قرار بقطع الاتصالات؟

ج29 : لم يحدث



س30: بعض اللواءات قالوا طلب منا فض المظاهرات بالقوة..هل طلب من القوات المسلحة التدخل لذلك ؟

ج30: أنا قلت فى كلية الشرطة في تخريج الدفعة إن أنا بأقول للتاريخ إن أي أحد من القوات المسلحة لن يستخدم النيران ضد الشعب

Monday, August 29, 2011

عيد

الفرحة فى العيد مجانية
محدش يقدر يمنعها
جوا عيونى مستخبية
سامعة صوتها بتخبط
على بابى بتستأذن فى الدخول
لكن يا ترى المكان اللى مات فيه الامل
ممكن يساع فرحة زايرة
هتروح تلحق ناس تانيين لو لاقتنى مكشرة
هتصبر عليا وتقولى معاكى لحد ما تحسى
وتشوفى
وتسمعى
ولا الوقت مبيستناش
وفرحة العيد دايما مستعجلة
مبتعبرش الا اللى قلبه اخضر
اما اصحاب القلوب الدبلانة
مبيسمعوش خبطها على بابهم
مبيشوفوهاش غير وهى معدية
بتشاور كأنها هتلحقهم قبل ما تغرقهم احزانهم
ولما يدققوا فى وشها
يلاقوها بتقول باى
العيد حضر لناس مستنياه
واعمل ايه اذا كنت مشغولة
بوجع عمانى عن العيد ولقاه
ويرجع يلاقينى مقتولة
جوا همى وحزنى وحرمانى
وقلبى اللى اتدشدش مية حتة
اكبر حتة فيه بقت قد اصرارى
على يوم الاقى فيه الفرح بيدق على بابى
ويستنانى
واطلعله من غير طرحة
ويشوف دمعتى يقولى استنى
يا بنتى الدمع صار غالى
لسة جوا قلبى مكان
لام تطبطب وتهون
ولاجل فرحة فى عينيا تصهين
عن حق هو كان واجب يوم ما كنت مكسورة
ومعذورة
وصرخة وقت ما طلعت كانت فى قلبى معصورة
مع المساكين
لسة مشتاقة لاب يلمس شعرى
يضحك ويقولى يا مضروبة
كبرتى
وانتى اللى زمان كنتى
عنباية مرمية فى بستان
طرحت شجرة بتلمع
ومضللة على احزان
وهو كمان
حتى هو
لو رجع هيلاقينى باقوله بعودة
هعاتبه واقوله ازاى عنى تتخلى
وتدوخنى فى دنيا طول عمرها عليا
قادرة
بس افتكرتها معاك هاتتلون
وهاقدر عليا وحاتتهون
فجأة تسيبنى واقعة فى طريق تلجه بيدوب
مع انك عارف
ان عومى كلابى
وان احتمالات نجاتى ضعيفة
ان مكانتش معدومة
وانك يوم ما وعدتنى تعدينى الطريق
سبقتك عربية عشان تبعدنى
وتصدمنى
وتقولى فوقى
هو مش ليكى
لا عمره كان ولا هيكون
ولا عمر اللى زيك ليها فرحة تكمل
الا لو رضى عليها رب العالمين
وانا باشحتها منك
يا كريم
نفسى فى عيد واحد
استناه بالضحكة والكحكة
واسهر حاضنة هدوم العيد
انام فى حضن ام بترقينى
بايديها اللى هتصحينى اصلى العيد
و فستانى ابوكوريشة بمبى
وفيونكات الوان
يتوسخ من اللعب مع ولاد الجيران
والعجلة اللى وقعتنى عشان لسة مبعرفش اسوق
وطنط اللى ادتنى كركديه
وقالتلى اشربى شربات
وفرح بنت الجيران اللى هتتجوز النهاردة
وبصتى ليها وانا باقول امتى
هلبس انا كمان الابيض
وامسك الوردة واحدفها
على نسمة ونادية وهند
ويمسكوها كلهم ويضحكوا
لسة عندى امل اسمع فيروز بتقولى
دخلك يا طير الوروار
نفسى تبطل تفكرنى انه ما حدا نطرنى
ولا حد اتحملنى
يا ليلة العيد ليه عليا قاسية كدا
استنى شوية يمكن افتحلك بابى
ولو ملاقتش المفتاح والنبى ما تنسى
بنت بتحلم بفرحة
وقلب صافى
وضحكة واضحة
اوعى تنسى




Tuesday, August 9, 2011

أول مرة

اول مرة اعرف ان الموت ليه ريحة وشكل ولون
اللهم ارحم امواتنا
آمين

Wednesday, August 3, 2011

{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }صدق الله العظيم





قال جعفر البرمكي لأبيه وهما في القيود والحبس: يا أبتِ بعد الأمر والنهي والأموال العظيمة أصارنا الدهر إلى القيود، والحبس، فقال له أبوه: يا بني، دعوة مظلوم سرت بليل، غفلنا عنها ولم يغفل الله عنها. (تاريخ بغداد للخطيب البغدادي).

Sunday, July 31, 2011

التغريبة



طعم البعاد صبار
والغربة ليل بهتان
يا قلبى يا موجوع
اياك تكون قلقان
لو طالت المسافات
انا والامل واخوات
وتالتنا كان الليل
دا انا ليا فيها النيا
وليها فيا الروح
مخترتش انى اروح
ما انا جوعى كان كفران
ملعون ابوك يا طموح
اخرك تشوفلى كفيل
لكنى مش قلقان
تذكرتى رايح جاى

**

طعم البعاد صبار
والغربة ليل بهتان
يا قلبى يا موجوع
اياك تكون قلقان
انا مش فى بلدى عويل
لكنى مش بتشاف
زهرة سنينى عجاف
مع انى ليا عزيز
افتونى فى رؤياى
لموا الامانى ازاى
حطوها على البسبور
احلامى صبحت بور
ممنوع عليها الضى
لكنى مش قلقان
تذكرتى رايح جاى

**

البعد عنك خوف
وانا عالرجوع ملهوف
لكن هاعود ازاى
ومكانى كله ضيوف
يا قلبى يا موجوع
يا اهه حاضنة دموع
حب البلد بيعيش
لما يموت الجوع
يا حضن بيساعنى
واحتاجتله باعنى
ساعة ما مد ايديه
شاور وودعنى
لكنى مش قلقان
تذكرتى رايح جاى

Wednesday, July 6, 2011

Thursday, June 30, 2011

عن البلطجية والبلطجية المعادون اتحدث

المرة اللى فاتت قالوا على شباب الميدان اجندات ,, المرة دى بيقولوا بلطجية,, مش هدخل فى تفاصيل ومش هدافع عن حد انا اقل من انى ادافع عنهم ,, بس هقول ان موضوع انى من اسكندرية دا بدأ فعلا يخنقنى , كنت اتمنى انزل التحرير , كنت محتاجة اتفرج على القوى الوطنية اللى جرمت المحترمين بتوع التحرير مع ان بتوع التحرير دول هما اللى نضفوهم وخلوهم بهوات بيطلعوا فى التليفزيون
كنت محتاجة اكون فى قلب الحدث مش مجرد باتفرج من برا وبس
المرة دى مفيش القائد ابراهيم ولا سيدى جابر مفيش غير ثورة تصحيح فى ميدان التحرير
اخر ثورة تصحيح فى مصر قامت فى 71 عشان تصحح بلاوى ثورة 52
يا ترى بتوع الدستور اولا ولا البطيخ اولا مش واخدين بالهم اننا لسة مكملناش حاجة وان الثورة دى محتاجة تقف على رجليها الاول
وتنبت ريش قبل ما نفتحلها القفص ونقولها طيرى؟
ولا احنا محتاجين 20 سنة عشان نصحح ثورة 2011؟
اه كدا يبقى تمام عشرين سنة حلوين يكونوا بهوات القوى الوطنية اللى قعدوا مع امريكا بقوا بهوات مليارديرات ويبقى الشعب والجيش والاخوان والليبراليين والعلمانيين والسلف ايد واحد فى جيوبنا كلنا , ونرجع نقول فين فلوسنا اللى اتنهبت ويلا نعمل ثورة ونموتلنا كام الف تانيين
دلوقتى بقوا بتوع التحرير بلطجية عشان بقى عندنا برامج وقنوات وعداد بيعد  وكفاية بقى ما تروحوا عشان تناموا بدرى وتصحوا بدرى وسيبوا السياسة عشان دى كلام كبار بقى
ملعون ابو الدستور على ابو الانتخابات على ابوكم كلكم لو لسة الدم مبردش ولا حد عارف ياخد حقه وانتوا قاعدين تاكلوا فى الفته وسايبين البلد تتحرق
القوى الوطنية ليبرالية واخوان وسلف وعلمانيين والكل كليلة طظ فيكم
اكبر طظ فيكم
جاتكم القرف
محدش هاينفع اى حد غير احنا ,, احنا اللى باقيين شرف ماشى وطنطاوى ماشى والكل رايح
احنا اللى هانفضل على خط النار بنواجه كلاب الداخلية اللى لسة حارقها اللى مربيهم و انه مرمى فى مستشفى وعمالين يرموا بلطجيتهم فى الشوارع عشان يلهونا عن سيدهم اللى كلنا عايزين رقبته
لاء هنجيب رقبته وسموها قصاص سموها عدالة سموها بلا ازرق ,, الرجل اللى قتل الناس قدام عينيننا وقطع عننا اى وسيلة اتصال تخلينا نطلب اسعاف او حتى نصرخ ونقول الحقونا مالوش نهاية اقل من القتل هو وكل الكلاب اللى استخدمهم ونفذوا باوامره
وانا بقلبى معاكم ياللى فى التحرير
ونازلة يوم 8
نازلة جيب حقك يا مصر

Friday, June 17, 2011

,,,,

عيش جبان
تموت مكسور

Sunday, June 12, 2011

Saturday, June 4, 2011

رسالة الى وطنى

وطنى



صارت علكة فى فم القاصى والدانى .. تلك العبارة الرنانة الجوفاء التى تحتمل كثرة المعانى وكثرة الصور .. فوطن تعنى المهد وارض
 الميلاد .. الاهل والاصدقاء والاحباب ,, الذكريات والمعانى والاحلام .. الوطن ارض نعيش فيه ويعيش فينا نولد فيه ولا يموت بداخلنا
اما مفهوم الوطن حاليا .. فصار ضائعا ومستهلكا ومستعبدا ,, صار مثل الشعارات الرنانة للثورات المتعاقبة والحقب المتعاقبة
فالوطن فى الخمسينات هو الاستقلال التام او الموت الزؤام .. وفى الستينات قلنا هانبنى وادى احنا بنينا السد العالى .. اما فى السبعينات فهو الحرب والنصر او الشهادة .. وجائت ثمانينيات القرن الماضى ليصير الوطن معلبا فى صفائح الانفتاح ومهملا قيمه مع علب البلوبيف القديمة الملقاة بالقمامة .. وفى التسعينات صار الوطن هو الاستقرار والامن والامن وملعونة تلك الرفاهية لاولاد الحقراء من الشعب ان كان اولاد ذواتهم يعيشون فى امان ويسبحون فى بحار من الكافيار والفيلات
وجائت الالفية الجديدة لتصبح الوطنية شجع مصر .. ارفع راسك فوق انت مصرى ومصر تكسب الجزائر تسعين صفر
صار العلم بالمدرجات والوجوه تلون للتشجيع والرياضة للجميع
ارفع ارسك فوق انت مصرى
والعب يا ابو تريكة
وارقص يا حضرى
وافرح يا مصرى
افرح فانت من شعر رأسك لاخمص قدميك صنعت فى الصين
قميصك وبنطولنك وشرابك وحذائك والجيل فى رأسك صينى
هاتفك المحمول وكارت الذاكرة الذى بداخله صينى
انت افراز لمستهلك يعيل عائلة صينية فى كل مظاهر حياته وهو يصلى سجادته صنعت فى الصين
وهو يصوم فانوسه صنع فى الصين
وهو يلهو جيله وحذائه وملابسه وهدية الفلانتين صنعت فى الصين
والوطن غالى فى قلوبنا
نكتب اسمه على وجوهنا فى طريقنا الى الاستاد ونحمل علمه ونحن نتفوه بكل الالفاظ البذيئة الممكنة واصفين بها منفسنا الكروى الذى تجرأ ان ينافس وحوش افريقيا واسياد القارة حاملين لقب الامم ثلاث مرات متوالية
اما انا
فلا اعرف لى وطن
رغم انتظارى له  طوال عمرى ليأتى ولكنه اتى فى زيارة خاطفة لمدة عشرين يوما ثم ذهب
ليحل محلة التناحر والاختلاف والانقضاض على الاخر فور علمك باختلافه معك
انا لا اعرف الا وطن تخلى عنى فى مرضى ووحدتى وشدتى ويتمى
انا اعرف وطنا واحدا
ذلك البغيض الذى كتب اسمه فى جواز سفرى ومنعنى من البحث عن وطن غيره اعيش فيه بالفعل ويعيش فىّ فعلا
لا قولا
وطنى الوضيع صنف عالما ثالثا يأخذ جواز مرور صاحبه رفضا لاى مكان فيه حياة وحرية
اما المسموح فهو الجواز للمرور الى اراضى الكبت والجهل فقط
اراض فيها اناس ترى وطنى عالما متحضرا لمجرد انك باق على قيد الحياة ولم تمت جوعا
اوطانا تتشرف باعطائك جنسيتها لانك تعرف معنى الموت كمدا ولا تعرف كيف الموت جوعا
اما من يعيشون ولا يتنفسون الهواء المسبق استعماله فهم لا يرونك من بنى جنسهم بالاساس
انت ورقة فى ريح عاصفة فى وطنك
وانا ابحث عن وطن جديد اعيش فيه واترك وطنى يعيش داخلى
علّ ذاكرتى تقتصر على العشرين يوما الذى حضر فيهم وطنى وتتناسى سنوات العجاف التى عشت فيها بلا وطن
وطنى
اطلق سراحى علّى احمل اليك مشاعر انسانية راقية خلاف السخط والندم والاشمئزاز والرفض
اطلقنى فى اوطان اخرى على اعرف لك قيمة لا اعرفها الان
حررنى منك على امل ان تتحرر بداخلى واراك كما يحب ان يرى المرء وطنه
ابحث عن مشاعر انسانية محبة لاكنها لك فلم اجد الا الاشتياق
وطنى
حررنى علّى اشتاق اليك

الله يرحمك يا خالد

Wednesday, June 1, 2011

Monday, May 30, 2011

الجيش

انا بصراحة مبقتش فاهمة
هو الجيش معانا ولا ضدنا
هو الجيش بيحبنا ولا بيكرهنا؟
هو عايزها دولة مدنية ولا عسكرية ولا دينية ولا عايز حسنى مبارك ولا عايز ايه بالظبط
هو الجيش دا ؟
ودا ؟

ودا ؟


هو دا اللى هتفناله الجيش والشعب ايد واحدة؟
هو دا الجيش اللى طول عمرنا نعرفه
واللى اتقال انه حمانا من جبروت المخلوع ومنعه يقتل مننا الاف تانية

طيب لو دا مظبوط
الجيش سايب البلد من غير غاز ولا جاز ولا عيش ولا اكل ليه؟
سايب الناس تكفر بالثورة وتعلن يومها واللى عملوها ليه؟
طيب وسايب البلد من غير امن ليه ؟
مش حاسم مع التطرف ومصر على المجالس العرفية ليه؟
تدوينتى كلها علامات استفهام وعارفة انه شىء ممل جدا
بس الممل اكتر هو ان بعد الثورة نبتدى نسمع عن سجن حربى
وظباط جيش بيعذبوا ثوار
ونيابة عسكرية


هو طنطاوى حزب صحيح؟

طيب ولو هو حزب الشعب
سايبها خربانة ليه؟
سايب شوية يعذبو الشباب ليه ويعتقلوهم ؟
ليه مش بينقل المخلوع طرة؟
والحرامية الكبار بيخرجوا واحد ورا التانى ازاى؟
مش باقولكم انهامدونة كلها استفهامات ومملة
بس هو الجيش ولائه لمين؟
والعسكر عايزين يمشوا بعد ست شهور من الثورة بناءا على انه هايسيبوها لمين؟
للدقون؟
ولا لبواقى الحرامية اللى هيشتروا مجلس الشعب بفلوسهم
؟
اعتقد انها اسئلة مشروعة جدا
خصوصا بعد شهادات الناس اللى اتعذبت فى السجن الحربى
وتعامل الشرطة العسكرية مع معتصمين السفارة الاسرائيلية فى ذكرى النكبة


حابة يبقى فيه بيان توضيحى
يقولنا اللى اتقال للى اتعذبوا على ايد الجيش كان ليه
وبيعبر عن مين
حابة اعرف اجابة لاى علامة استفهام من اللى كتبتهم

Saturday, May 28, 2011

انا كنت فى الميدان

ايوة انا نزلت الميدان
يقولوا علينا ليبراليين
علمانيين
شيوعيين
زنادقة
مش هما اللى هايحكموا عليا ولا على اى حد
الميدان هو اللى اتكلم
وحكى
الميدان افتكرنا وخدنا بالحضن
الميدان قال كلمته
الخير لمصر بغض النظر مين اللى بينصرها ومين اللى بينصر مصلحته
الميدان عارف مين اللى حط كفه على ايده قدام جبروت الفرعون وزبانيته
ودلوقتى الميدان افتكرنا ونصرنا
واحنا نصرنا الميدان ورجعنا صوته عالى
طلبنا العدالة
القصاص
الامن
تحديد المواقف
طلبنا الغاز والجاز والعيش والسكر والزيت
طلبنا الامن لمحمد وجرجس
والامان للمسجد والكنيسة
وفى الاخر كانت ارض الواقع هى الحكم لكل المدعين بان الاخوان هما القوى الوحيدة
المنظمة
وان الجمعة دى جمعة وقيعة
جمعة استكمال الثورة حددت مين اللى عايز الوقيعة
الصورة كمان قالت مين اللى عايز مصلحته ومين اللى عايز مصلحة البلد

المليونية قالت

الجدع جدع ......... والاخوان اخون

Friday, May 6, 2011

Thursday, May 5, 2011

الليبرالية يعنى امك تعرف تلبس حجاب .. ايوة امك انت

أنا ليبرالي
مقال لـ : وليد فكرى


أؤمن بأنه لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، أصلي وأزكي وأصوم، لا أشرب الخمر ولا أزني ولا أسرق ولا أقذف المحصنات ولا الناس رجمًا بالغيب..

أؤمن بأن موسى نبي وكتابه التوراة، وعيسى نبي وكتابه الإنجيل، ومحمد نبي وكتابه القرآن، وأبو كل هؤلاء إبراهيم -عليهم جميعًا الصلاة والسلام- هو سمّانا المسلمين..

أؤمن بأن الإسلام دين ودولة.. وأنه لا شريعة أكمل من شريعة الله عز وجل..

أنا ليبرالي.. لست ملحدًا ولا علمانيًا ولا منحلاً.. لا أحلّ حرامًا ولا أحرّم حلالاً.. لا أفصل الدين عن الدولة، ولا أختصره في ركعات وسجدات في المسجد..

فهل لديك دقائق لتتعرف على وجهة نظري؟

الليبرالية تعني..؟

ما معنى الليبرالية؟ ببساطة هي تعني "التحرر"، ولكن أي تحرر؟ هل هو التحرر من كل ضابط ورابط؟ بالتأكيد هي ليست كذلك وإلا لتحولت إلى همجية وحيوانية ورِدّة للإنسان -الذي كرّمه الله تعالى- إلى عصور التخلف والانحطاط.

الليبرالية ليست ترخيص الدعارة والسماح بسبّ الذات الإلهية -والعياذ بالله- والتصريح للشواذ بالزواج، ولا هي أن نقول للدين "بيتك بيتك" ونقول للشيوخ "خليكم مع نفسكم".. الليبرالية هي حركة تحريرية للفرد من أن يكون مجرد ثور مربوط في ساقية أكل العيش يركض من عصا الحكومة وخلف جزرتها، وهي تحرير لمؤسسات الدولة والمجتمع من أن تكون مجرد جهات تنفيذ لـ"توجيهات السيد الرئيس"، وتنقية للإعلام من أن يكون بوقًا للسلطة وللصحافة أن تتحول لمجرد "رقّاصة" تزغرد خلف موكب المسئولين..

والليبرالية ليست عكس "الإسلامية" بل هي عكس "الشمولية"، فالنظام الشمولي -كالاتحاد السوفيتي السابق مثلاً- هو نظام يقوم على مؤسسة حاكمة تمسك بقبضتها كل مؤسسات الدولة: تعليمية وإعلامية وثقافية ودينية وقضائية وبرلمانية، وتسخّرهم جميعًا لخدمة فكر أو تيار معين، أو طبقة حاكمة معينة -كما كانت مصر منذ 1952- مما يعني أن حالك كمواطن هو "النظام من ورائك ومن خلفك فأين المفر؟" ولكي تعيش بسلام يجب أن "تمشي جنب الحيط" حتى تقرر الحكومة بيع الحيط للقطاع الخاص في صفقة فاسدة! ولو أنك تريد الترقي في مجالك فعليك أن تحزّم وسطك، وتقوم بزيارة لبعض مناطق شارع الهرم وشارع محمد علي؛ لتتعرف على طبيعة عملك كـ"محسوب من محاسيب النظام".. هكذا تسير الشمولية متأبّطة ذراع الديكتاتورية لتفسدا عليك حياتك وتجعلاك، على حد قول العبقري بلال فضل: "تفضّل الموت في مركب على سواحل إيطاليا عن أن تعيش على أرض مصر".

هذا هو النظام الشمولي الذي ترفضه الليبرالية، وليس النظام الإسلامي.
الليبرالية تقوم على فكرة تحرير المؤسسات في الدولة من أن تكون في قبضة واحدة، فتكون للمؤسسات الثلاث "القضائية - التنفيذية - التشريعية" استقلالية عليا لا مساس بها، وتمارس كل منها الرقابة على بعضها بعضا، بالذات رقابة السلطتين القضائية والتشريعية على السلطة التنفيذية.

وكذلك باقي المؤسسات تحصل على استقلالها في ظل النظام السياسي الليبرالي، فيكون الأزهر والكنيسة الأرثوذكسية مستقلين، والصحافة والإعلام والجامعات والمؤسسات الثقافية... إلخ. ويصبح التعيين في مختلف المناصب الجامعية والأزهرية والصحفية والإعلامية بالانتخاب الداخلي، بينما تولي منصب المحافظ أو العمدة أو رئيس الحي بالانتخاب العام بين أبناء المنطقة المختصة.. ومن نافلة القول أن هذا النظام الانتخابي يمتد لوظيفتي رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء.

ليبرالية.. لا انحلال ولا علمانية
سؤال: هل ترى فيما سبق أي اعتداء على الشريعة الإسلامية أو تعارض معها؟
بالمناسبة، الليبرالية لا تعني تحرير المجتمع من القيود، بل هي تمارس فرضًا قويًا للقيود على الحريات الفردية لأجل حرية المجموعة، ويتم تطبيقها وفقًا لهوية المجتمع وضوابطه الدينية والأخلاقية وتقاليده الراسخة، فمثلا لا تسمح الليبرالية في المجتمع المتدين بفتح بيوت الدعارة، حيث يتعارض هذا مع طبيعة المجتمع، ويؤذي مشاعر الأغلبية المتدينة، ولا تسمح بفرض قيود على الحريات الدينية، فتمنع الليبرالية مثلا فرض قواعد تمنع المحجبات أو المنتقبات من العمل في هذا المكان أو ذاك، نعم.. الليبرالية تعني "إن أمك.. أيوه أمك إنتَ.. تقدر تلبس الحجاب بل والنقاب كمان لو عايزة"!

والليبرالية تفرض على مؤسسات الدولة مراعاة توجهات الشعب، ففي بلد ذي طبيعة شعبية متدينة مثل مصر، وهوية إسلامية قوية، تفرض الليبرالية على المشرّع أن يجعل الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع، والشريعة المسيحية المصدر الرئيسي للأحوال الشخصية والدينية لأهل الكتاب، وتفرض على القاضي أن يحترم في أحكامه شرع الله، وتدعو مؤسسات الدولة لاحترام التخصص الديني للأزهر، أسوة بكل مؤسسة متخصصة مستقلة، أي أنها لا تقف عند منح الحرية، بل تمارس دورًا إيجابيًا في حماية هوية الدولة؛ باعتبار أن هذا هو المطلب الشعبي العام.. والتوجّه الاجتماعي للمصريين.

وتطبيق الليبرالية في مصر يتعارض تمامًا مع العلمانية، ففي المجتمع المصري المتدين منذ آلاف السنين لا يمكنك فرض العلمانية إلا بالقوة، حيث إنك لو حاولت فرضها بالإقناع لفشلت؛ نظرًا لتصادمها مع طبيعة متدينة راسخة في الجذور المصرية منذ عهد مينا وزوسر وخوفو، وعلى اختلاف الأديان التي مرّت على مصر، فتبقى الطبيعة المتدينة ثابتة، بالتالي أنت مضطر لو أردت أن "تعلمن" مصر أن تفرض العلمانية بقانون أو بالقوة -كما يفعل الجيش في تركيا- وهذا يعني أنك ستتحول لنظام حكم شمولي، والشمولية عكس الليبرالية، أي أن نتيجة المعادلة تصل بنا إلى أن تطبيق الليبرالية في مصر يرفض تمامًا العلمانية؛ باعتبارها اعتداء على هوية المصريين التي تحميها الليبرالية!

المنحلّون
ماذا إذن عمّن يطالبون بأمور مثل: حماية "حقوق" الشواذ - منع الخدمة العسكرية باعتبارها امتدادًا للرِق - السماح بالحريات الجنسية - الترخيص للدعارة - إلغاء تجريم ازدراء المقدسات- وغيرها؟

هؤلاء يا سيدي الفاضل ليسوا ليبراليين، هؤلاء بصريح العبارة "منحلّون" يريدون لمصر أن تتحول لماخور كبير "يبرطعون" فيه، وهم -رغم علوّ أصواتهم- قلّ "مِندِسّة" (بكسر الميم!) بيننا معشر الليبراليين، وما دمنا نقول "لا تظلموا السلفيين -مثلا- بخطأ قلة منهم" فبالتالي العدل مطلوب مع الليبراليين بعدم التعميم عليهم في الحكم.. فنحن نطالب بـ"ليبرالية الحُكم وإدارة الدولة" لا بـ"انحلال المجتمع" عن ضوابطه الدينية والأخلاقية..

والخوف من أن يؤدي النظام الليبرالي إلى انطلاق "المنحلين" وترويجهم لأفكارهم هو خوف في غير محله، فهم لن يجرؤوا على أن يُخرِجوا دعاواهم خارج دوائرهم، فهم مكشوفون لدى المثقفين، وأما عن رجل الشارع البسيط، فيمكنك -عزيزي القارئ- أن تتخيل رد فعل رجل الشارع في منطقة شعبية -مثلا حي بحري بالإسكندرية- إزاء شاب رقيع يقول له: "عايزين نعمل بيت دعارة في شارعكم" أو "محتاجين تأييد حضراتكم في حملة للسماح بزواج الشواذ!" أعتقد أن الثانية التالية لهذا القول الأحمق ستشهد ظاهرة طبيعية سكندرية شديدة الخصوصية تعقبها إصابة الشاب المذكور بصدمة عصبية!

ختامًا: لماذا نسميها إذن الليبرالية
ربما يسألني البعض: ما دامت الليبرالية لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية فلماذا نأخذها باسمها ولا نعتبرها مفهوم "الحرية" الإسلامي؟

لا بأس فلنسمها الحرية، أو التحرر، فـ"الليبرالية" مجرد مسمى "علمي" للحالة اعتادت الأذن سماعه، والتاريخ الإسلامي حافل بالنظم الأجنبية التي دخلت لنا بأسمائها، كنظام "الدواوين" -وهي كلمة فارسية- الذي أدخله الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وأصبح له فعل في اللغة هو "دَيوَنَ" و"التدوين"، ونظام "الوزارة" الذي أدخله العباسيون عن الفرس، و"الوزير" لفظ فارسي (وليس من "الوزر" كما هو شائع) استخدمه القرآن نفسه، حين جاء في دعاء موسى عليه الصلاة والسلام: {واجعل لي وزيرًا من أهلي}. فلا بأس باستخدام المسمى الشائع إذن.

ويا سيدي لن نختلف.. سمّها ما تريد: الليبرالية، الحرية، ميرفَت على اسم خالتها! لا بأس، المهم التطبيق لا الاسم، فالشيخ محمد حسان مثلا تحدّث في هذه المسألة منذ أيام حين قال: "ما دامت الديمقراطية هي الشورى فطبّقوها ولتسموها بأي اسم شئتم"..

لن نختلف على المسميات، وحتى لو اختلفنا، فالمهم عندي أن تكون قد فهمت وجهة نظري، وطرحت عن ذهنك الشائع من الأفكار السوداء عن الليبرالية..

بقي أن أقول إن ليبرالية مصر غير ليبرالية أمريكا، وتلك الأخيرة تختلف عن ليبرالية فرنسا... إلخ. الثوب يتم تفصيله على مقاس المجتمع، لا العكس، ولا بأس من الأخذ من الآخر ما دام لدينا "فلتر" اسمه الإسلام.

Tuesday, May 3, 2011

الجرة المكسورة

يحكى ان امرأة عجوز كانت لها جرتين تملأهم يوميا بالماء وتعود بهم الى بيتها
ولكن احدى الجرتين كانت مكسورة , لذلك كانت ترجع العجوز الى البيت بنصف تلك الجرة مملؤة بالمياه
أما الجرة الثانية فكانت فخورة بكمالها واتمامها لمهمتها التى اعدت اليها بلا نقصان
وفى المحصلة
كانت تجد الجرة المكسورة كل يوم صاحبتها العجوز وقد عادت الى بيتها بجرة ونصف من المياه بدلا من جرتين
فاشفقت عليها
وخجلت من نفسها
خاصة امام كمال الجرة الاخرى التى تتم عملها كام يجب ان يكون
فحزنت الجرة
وقالت للعجوز : لم تتكبدين عناء ملأى كل يوم وتتحملين ثقلى وتعودى لتجدى نصف الماء وقد اهدرته بنقصى
لما لا تستبدلينى بما هو كامل , القى بى بعيدا فانا لا نفع منى
فأجابتها العجوز : طيلة الاعوام الماضية وانا القى بذور الازهار الجميلة  لتنبت على جانب الطريق وارويها كل يوم بما ينقص منك من الماء
فانظرى كيف صار الجانب الذى احملك بناحيته  مزهرا ومبهجا .. وكل الزهور التى تزين مائدتى طيلة الاعوام الماضية كانت نتيجة ذلك الشرخ الذى انقص منك المياه وزاد
فى بيتى وحديقتى جمالا وبهاءا


قد تتهمنى بالسذاجة والطفولية اذا علمت اننى تأثرت بقصة لدرجة البكاء
فوحدهم الاطفال هم الذين تبكيهم قصة تروى لهم
أما انا
فابكتنى تلك القصة
قصة الجرة المكسورة
قصة جرة بحثت عن الكمال الذى لم تحظى به يوما
وعجوز واست جرة مكسورة وجعلت منها مصدرا للبهجة والنماء

فهل تجد كل جرة مكسورة عجوز ترى فيها من الكمال اكثر ما يراه الناس من النقصان


Monday, May 2, 2011

رحل اخيرا


اخيرا رحل
ورحل اخيرا

لو يعلم المتجبرون ان لهم نهاية
لما تجبروا

ولو يعلم القتلة انهم بالنهاية يقتلون
لما سفكت دماء الابرياء

لو يعلموا
لرحلوا
ولكن  حينها
كانوا سيرحلون بهدوء

Friday, April 29, 2011

القذافى وهيفا وهبى


ملك ملوك افريقيا
وحاكم العرب
وامام المسلمين
اعلى قدسية من امبراطور اليابان
.
.
.
.
.
 يا جميل
يا عسولة
يا شخصية متتكررش بسهولة
....
يا لذيذ
يا شرباتة
معاك يا حبيبى عايشة الدنيا ببساطة

...



Tuesday, April 19, 2011

تعلمت

تعلمت الكثير
اذا قال لك انه يحبك
فاعلم انه سيكرهك فور اختلاف مصالحكما

أدركت
ان الدنيا ليست مكانا مناسبا للصداقة
فالغدر شيمة العالم كله
وخاصة اصدقاؤك

فهمت اشد الفهم
انه اذا اخطأ احدهم فى حقك ;
فقد يستغرق الوقت عمرا ليدرك كم هو آذاك
بل
وقد يرى من الحماقة والقسوة ان تتألم من خطأه وانانيته

وبالاخير
توصلت من خلال التعلم والادراك والفهم
ان الدنيا ليست سوى مكانا للسذج والحقراء
ساذج يستغله حقير كورقة لتحقيق احد مكاسبه
ثم يلقى بها بعيدا
ومعها
يطمس كل معالم وبقايا ذلك الاحمق الذى لم يرفض ان يكون لعبة بيد حقير 
وفى كل الاحوال 
يتحول العالم فى نهاية الامر الى عالم من الانذال
واكبر تجمع للحقراء فى المجموعة الشمسية وفى كل المجموعات الكونية
فلتسأل نفسك ان كنت حقيرا او ساذجا
وان كنت حقيرا فكم عدد الذين القيت بهم خارج حياتك فى كومة نفايات ندالتك وحقارتك
وان كنت ساذجا
فهل القى بك ام بعدك تنتظر حقيرا يبعثك الى مثواك الاخير

Monday, April 18, 2011

صبرا

لم تجد مثل صبرا فى لغة الضاد لتقولها
قالها لها احدهم
" صبرا"
ولكن حينها
 فكرت جديا فى استعجال النهاية
"اللهم عجل لى بلقائك"

حينما تصبح الدموع حارة
 نصبح من السهل بما كان ان يبكينا اى شىء
اى شىء
مهما بلغت ضئالته
نصبح حينها كائنات هشة
 لا حذور لها
فنتلاشى ببطىء
وتكون المقدمة للرحيل
خاصة وان تلازم ذلك فى الحاحنا على استعجال النهاية
"اللهم عجل لى بلقائك"


فى عتمة الليل
 لا اسمع شىء
سوى
صيحات العائدين متأخرا
 بعض الكائنات الليلية
مذياع نسيه اصحابه
بكاء طفل يخترق الاجواء
ولكن فى نقطة زمنية معينة
يعلو صوت الاذان ليحجب جميع الاصوات
وحينها
وحينها فقط
تلح عليه فى تعجيل اللقاء
واستعجال النهاية
"اللهم عجل لى بلقائك"

Tuesday, April 12, 2011

أن تكون غائبا حاضرا

قالت : نفسى اموت
ولم كل هذا الحزن .. ليست آخر الدنيا .. ستظل الحياة مستمرة وستشرق الشمس صبيحة يوم وفاتك وسيهل القمر فى العشية .. لم كل هذا التقدير لحدث موتك .. انت كما انت بغرفة اسمنتية أو بحجرة رملية لن تستطيعى الهرب مما اقترفته يداك .. لقد ظللت سنين طوال لا تعبأى الا بنفسك وتجدى فى مصائب الاخرين تزكية لروحك المريضة .. بل وفى قصصهم مجالا للنقد والتشفى .. فلتموتى كما تريدين فأنت لا تشكلين أى فرق من الاساس

قالت : نفسى أموت
ولم كل هذا الحزن .. ليست أخر الدنيا .. فوجودك بحد ذاته يشكل نقطة فاصلة فى حياة الكثيرين .. سيرى احباؤك شروق الشمس بكآبة صبيحة وفاتك .. وقد لا يلاحظون وجود القمر بالعشية .. ستظل غرفتك معطرة بورودك التى سينقـلها احباؤك على قبرك لتستأنسى بها .. ولا يعذبون انفسهم برؤيتها تذبل فى غيابك .. سيطعمون قطتك بدلا عنك ويسلمون على العجوز بائعة المناديل بدلا منك .. سيتقبلون عذاؤك ودموعهم حارة وسيظلون يرون بكل ركن من اركان حياتهم بماذا ضحيت لتستقيم حياتهم

قالت : نفسى اموت
قلت : فليرحمك الله

Friday, April 8, 2011

عبقرية التحرير

تكمن عبقرية التحرير فى تسميته ومكانه
فتسميته تنم عن نية هؤلاء الثوار الابطال فى تحرير مصر من اكبر طغاتها بل واعظمهم قدرا فى عيون نفسه واذهان المسبحين بحمده طيلة الثلاثين عاما الماضية
ولكن هنا نتوقف قليلا عند عبقرية المكان
ولن ازعجك قارئى العزيز بذكر معلومات تاريخية قد لا تحب سردها لك ضمن هذه السطور ان كنت من محبى المقالات التيك اواى
اما ان كنت مهتم بمعرفة تاريخه فهذا الرابط يكفيك لمعرفة كل شىء عن تاريخ هذا الميدان
ولكنى ايضا لست هنا للحديث عن التاريخ
ولكن ما جعلنى اندهش هو اختيار الثوار لاجمل مناظر القاهرة لتكون خلفية معمارية رائعة لصورة نضالهم المعلقة فى قلوبنا
فتجد فى كل القنوات وصفحات الانترنت صورة لثوار الميدان وخلفهم تلك البنايات العتيقة ذات الطابع الاجنبى بالوانها الرائعة وعبق التاريخ الذى يمتلىء به تصميمها المعمارى
وتتسائل
كيف تتجلى العبقرية فى الاختيار لهذا الحد؟
اعتقد انه ان نم عن شىء فانه يعبر عن مدى عظمة الثورة والثوار
ورغم ان بقية المحافظات اختارت فى الغالب الاعم ميادين مشهورة وعتيقة الا انها فى كل الاحوال لم تكن ميادين جديدة
بل كانت ميادين ذات طابع قديم بنيت فى عهد الاسرة العلوية
اما ما بنى فى عهد مبارك فكانت التجمعات مقتصرة فيه على محاولات لهدمه او حرقه او محاولات لمنع البعض من نهبه او حرقه
ومن هنا نستطيع ان نستشف ان الاعمال العظيمة  حتى وان كانت جمادا لا يشعر ولا يتكلم فانها احيانا يكون لها دور فى قيادة الاحداث
فقط لانها عظيمة
فذلك العصر الذى بنيت فيه تلك التحف المعمارية كبنايات سكنية ابى الا ان يكون له دور فى تحديد مسار النهضة فى مصر بعد عشرات السنين
واليوم بعد طرد الاحتلال الانجليزى والفرنسى والصهيونى والمباركى اشعر انى اتنفس هواءا افضل حتى وان كانت السحابة السوداء لم تفارق ارضنا بعد
لذلك .. عاشت مصر حرة
فى ميدان التحرير
وفى كل الميادين المحررة

Thursday, April 7, 2011

زهايمر

بالطبع لا اقصد اخر افلام ذلك العجوز القمىء اللزج , بل اقصد النسيان الذى يصيبنى هذه الايام , والذى امتد ليصيب افكارى ... تكون بصدد التحضير لكتابة فكرة ما او قصة معينة تدور احداثها برأسك وفجأة تجدها قد تبخرت .. وتجد نفسك اما شاشة حاسوبك محدق اليها كالابله لا تستطيع ان تكتب اى شىء .. علمونا فى وزارة التربية والتعتيم (واقصدها بالتاء ليس خطأً مطبعيا ) علمونا ان نكتب سؤال التعبير وانه العقبة الوحيدة فى سبيل تجميع درجات نستطيع عن طريقها تحقيق آمالنا التى اختلف باختلاف العصر فتارة كانت دخول مدرسة اعدادية للمتفوقين , وتارة اخرى كانت دخول مدرسة ثانوية لاوائل الطلبة .. ثم تحولت لتصير هاجس المصريين الاكبر بعد طابور الخبز الا وهى الثانوية العامية (مرة اخرى ليست خطأ مطبعيا ) فالتعبير يا سادة هو وسيلة لجمع الدرجات لا للتنفيس .. فصرنا لا نعبر عن انفسنا الا وراء ابواب حماماتنا المغلقة فنغنى ونصرع الجيران باصواتنا .. أو ربما يكون التعبير كتابة بعض الالفاظ البذيئة خلف باب ذلك الحمام وقد يتطور البعض ليكون رقم تليفون او حديثا اصبح عنوان بريد اليكترونى .. وانا ازعم انى من الطلاب الذين استغلوا التعبير اسوأ استغلال .. فقد كان التعبير بالنسبة الى كما وليس كيفا . فمدة الامتحان محدودة ومدة التصحيح ايضا محدودة .. لذا فكما انا على عجلة من امرى فى الكتابة هو عجلة من امره فى التصحيح وسوف يعطى اكبر كم من الدرجات لاكبر كم من الصفحات وبذلك يكون العقل الطفولى تفوق على العقل الكبير والكبير كبير كما نعلم جميعا وكما قال الجميع من اباطرة الغناء الهابط
وانا كامرأة تقليدية لازلت اتمسك بال ورقة والقلم ,واترك مسافة فى أول سطر كما علمونا ثم ابدأ بجملة نارية من نوعية الجمل الى تشد القارىء من نظارته وتجبره على اكمال البقية .. ولكنى تسائلت اليوم   لم لا اكتب على الكى بورد؟ وما الفرق بين الورق والشاشة؟
لا اخفى عليكم انى ظللت سنوات ارفض حتى التفكير فى هذه الفكرة
ولكنى اليوم اكتب بلا ورق
فحياة بلا اساس ولا سقف
ومجتمع بلا غذاء ولا امن
وشخصيات بلا ضمير ولا كرامة
كفيلة بتشجيعنا على تغيير معتقداتنا وموروثاتنا
ولم لا
فلتسقط حصة التعبير
وليذهب سؤال التعبير الى الجحيم

فقد قررت ان اكتب قصصى
خيالى الذى يفيض بالاف القصص المبني بعضها على احداث واقعية والمرتكز بعضها الاخر على بعض التنبؤات المستقبلية
من اليوم سأكتب عنى وعن قصصى وعن خيالاتى
سأكون حرة واتنفس فى هذه المساحة الضيقة
سأحاول حقا التعبير عن نفسى وعن ما يجول بخاطرى
لهذا دعونى اودع اوراقى واقلامى .. دعونى اطرد هوامشى وممحاتى وقلمى الجاف الذى طال جفافه كل حياتى
دعونى اكون انا فى مكانى الوحيد الذى استطيع فيه ان اكون كذلك

Tuesday, March 29, 2011

Sunday, February 13, 2011

فرحة

فرحانة
اوى
اول مرة اعرف يعنى دموع الفرحة
وهيستريا الفرحة
اول مرة اعرف يعنى ايه عزة وراس مرفوعة وفخر
اول مرة
احس انى فى حقيقة اجمل من اى حلم حلمته
اول مرة
اكون بجد
راضية عن نفسى
وبجد
فرحانة
:)

Thursday, February 3, 2011

الى مزبلة التاريخ يا مبارك

يا من كنت لست مباركا طيلة ثلاثين عاما
يا من زرعت الكبت والحقد والانكسار فى قلوب الشباب
يا صاحب الفضل الاول والاخير فى بقاء العادلى على اكتاف واعناق المصريين بكل فئاتهم
يا من قتلت شعبك حرقا وغرقا وجوعا ومرضا ورميا بالرصاص
أرحل
أرجوك أرحل
نكتب اليك بدماء القتلى وبدموع الامهات الثكالى
أرحل
كفى عذابا وضياعا فى عصر قتل فيه المصريون بعضهم من أجل كسرة خبز
كفى قتلا للمصريين
وأرحل